الصفحة الاولى من نحن؟ إتصل بنا
أخبار الطفولة دراسات و تقارير استشارات مقالات مكتبة الطفل
 
ما رأيك بالتقرير السنوي لأوضاع الطفولة 2015؟


 
التقرير السنوي لأوضاع الطفولة في فلسطين للعام 2012   |    في يوم الطفولة العالمي   |    أضحى مبارك لكل الأطفال   |    في يوم الطفل العربي   |    نمرح ونتعلم من الاختلاف   |    أنا طفل قوي وذكي وآمن   |    تركيا جامعة الثقافات ... تشرق بإبداع الأطفال   |    لاستشاراتكم الأسرية.. راسلونا   |    لتحميل دراسة أثر الحرب والحصار   |    كتاب الأطفال الأسرى   |   
 

طلاب مدرسة يعبد وأهالي الطلاب يعتصمون أمام الإتحاد الأوروبي في المركز الرئيسي بيروت‎

استكمالاً للتحركات التي يقوم بها مجلس أهل مدرسة يعبد وشخصيات من المجتمع المحلي من أجل الإبقاء على مدرسة يعبد وحفاظاً على مستقبل أولادنا، توجه مجموعة من الطلاب الخريجين من الصف السادس وبعض أهالي الطلاب بالتعاون مع فاعلين من المجتمع المحلي، إلى مقر الإتحاد الأوروبي في بيروت (منطفة الصيفي) لنقل معاناة أهالي وطلاب مدرسة يعبد. وقد تم التحرك من مدرسة يعبد إلى مقر الإتحاد الأوروبي بمواكبة من القوى الأمنية اللبنانية.
وقد استقبل السكرتير الأول رئيس قسم التعاون في بعثة الإتحاد الأوروبي في لبنان السيد دياغو اسكالونا باتوريل وفد من الأهل واستمع إلى مطالبهم، وأوضح لهم في اللقاء مدى اهتمام الإتحاد الأوروبي لمعاناة الشعب الفلسطيني وحرصهم على التواصل مع إدارة الأونروا من أجل المساعدة على حل هذه المشكلة ومن ثم توجه السكرتير الأول إلى موقع التجمع حيث قام الطالب وليد صلاح بقراءة الرسالة الموجهة إلى كاثرين أشتون القنصل العام لبعثة الإتحاد الأوروبي في لبنان وتسليمه إياها.
ونحن طلاب وأهالي مدرسة يعبد والقيمين على هذا التحرك نشكر كل من واكبنا وخاصة السيد محمد الشولي منسق العلاقات العامة والإعلام في المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) والسيد فادي عناني لمواكبتنا إعلامياً في هذا التحرك، كما نشكر القوى الأمنية التي واكبت هذا التحرك وقد أبدت شديد الحرص والاهتمام بأولادنا. ونعاهد أولادنا الطلاب باستكمال تحركاتنا حتى الحصول على حقنا في التعلم ضمن بيئة مناسبة لهم.
وهذا نص الرسالة التي قراءها الطالب وليد صلاح

To the supreme representative Ms. Catherine Ashton,
"One hand always can’t clap”. We, as students of Yaabod Elementary school, seek your help and hand to be able to stand against all the unbearable obstacles in a world where we’re detached.
We’ve been struggling with all our efforts to prove to the responsible parents and to you that the decision that have been made can diminish or in fact destruct our opportunity for an appropriate education. Despite the fact that our standards of living is beyond human expectations, however, depriving us from our right of proper education is something we wouldn’t accept.
We seek nothing but your mercy and straight forward decision to the European Union and the Giving countries to offer urgent financial aids which enables the UNRWA to provide a substantial building as a school. The lack of finance had been the UNRWA’s only excuse for our dilemma. Your support into this issue can change many of the ingoing crises, which on the other hand, can affect the Palestinian standards of living as a whole.
As humans and before being students always dreamt in achieving the possible when others are looking into the impossible. Still, we’ve accepted being outcasts. Being unable to accomplish part of our dream is an issue that we lay between your hands. You may take a quick future glance and look deeply into our eyes where you can see misery paving the path of our future. 
We seek your hope Ms. Ashton in a world where others erase it in a blink.

5/7/2013
فادي العناني
موقع عين الحلوة