الصفحة الاولى من نحن؟ إتصل بنا
أخبار الطفولة دراسات و تقارير استشارات مقالات مكتبة الطفل
 
ما رأيك بالتقرير السنوي لأوضاع الطفولة 2015؟


 
التقرير السنوي لأوضاع الطفولة في فلسطين للعام 2012   |    في يوم الطفولة العالمي   |    أضحى مبارك لكل الأطفال   |    في يوم الطفل العربي   |    نمرح ونتعلم من الاختلاف   |    أنا طفل قوي وذكي وآمن   |    تركيا جامعة الثقافات ... تشرق بإبداع الأطفال   |    لاستشاراتكم الأسرية.. راسلونا   |    لتحميل دراسة أثر الحرب والحصار   |    كتاب الأطفال الأسرى   |   
 

أهمية تشجيع الطفل

من حياة "توماس إديسون" مخترع المصباح:
عندما كان صغيراً قيل أنه لم يستكمل تعليمه الحكومى, فبعد أيام قليله من الدراسة أرسله مدرسه إلى أمه وأرسل معه خطاب يقول فيه: "من الأفضل لابنك أن يجلس في البيت لأنه غبي"، فقالت الأم ابنى ليس غبياً بل هم الأغبياء...واحتضنت ابنها قائلة له:
"لو كل الناس أنكروا ذكائك يا صغـيري فيكفيك أنني أؤمن به، أنت طفلي الذكي، دعهم وما يقولـون وأسمع ما أقول: أنت أذكى طفل في العالم"
- لذلك يقول إديسون:
* أن أمي هي التي علمتنني، لأنها كانت تحترمني وتثق بي.
أشعرتني أني أهم شخص في الوجود، فأصبح وجودي ضرورياً من أجلها وعاهدت نفسي أن لا أخذلها كما لم تخذلني قط .
هل تعلم أن سبب أختراعه للمصباح هي والدته فقد كانت في حاجة إلى إجراء عملية جراحية بسبب مرضها الشديد، إلا أن الطبيب لم يتمكن من إجراء العملية بسبب الظلام واضطر لانتظار الصباح.
يقال أنه فشل حوالي ألف مرة قبل اختراع المصباح، وحينما سُئل عن فشله 1000 مرة قال: "أنا لم أفشل 1000 مرة بل اكتشفت 1000 طريقة لا تؤدي إلى اختراع المصباح.