الصفحة الاولى من نحن؟ إتصل بنا
أخبار الطفولة دراسات و تقارير استشارات مقالات مكتبة الطفل
 
ما رأيك بالتقرير السنوي لأوضاع الطفولة 2015؟


 
التقرير السنوي لأوضاع الطفولة في فلسطين للعام 2012   |    في يوم الطفولة العالمي   |    أضحى مبارك لكل الأطفال   |    في يوم الطفل العربي   |    نمرح ونتعلم من الاختلاف   |    أنا طفل قوي وذكي وآمن   |    تركيا جامعة الثقافات ... تشرق بإبداع الأطفال   |    لاستشاراتكم الأسرية.. راسلونا   |    لتحميل دراسة أثر الحرب والحصار   |    كتاب الأطفال الأسرى   |   
 

لعب الوالدين مع أطفالهم يحسن مزاجهم ويجنبهم المشاكل النفسية

يحرص الآباء والأمهات على تربية أطفالهم بشكل سليم ويعملون على تهيئة الأجواء المناسبة لهم، حرصاً على صحتهم النفسية وحتى لا يتعرض الصغار لأي مشاكل سلوكية في المستقبل. لكن عادة ما يغفل الآباء والأمهات أهمية قيامهم باللعب مع أطفالهم ومشاركتهم المرح، مكتفين بترك الأطفال يلعبون بمفردهم.
وتشير الدراسات العلمية إلى أن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق. حيث أكدت الدراسات على أهمية وضرورة لعب الآباء والأمهات مع أطفالهم من أجل تحسن حالتهم النفسية، وأن اللعب من أهم النشاطات التي يمارسها الأطفال، وبالنسبة لهم هي أهم الأوقات في حياتهم.
وأضاف الدكتور أمجد العجرودي* أن حالة الطفل المزاجية والنفسية قد تشهد تحسناً كبيراً عندما يسمح له والديه باللعب مع أصدقائه. وأشار إلى أن الأطباء ينصحون الآباء والأمهات بمشاركة أطفالهم اللعب إذا طلبوا منهم ذلك، مشددين على عدم رفض اللعب معهم أو نهرهم، إذ أن هذا السلوك من شأنه أن يصيبهم بأزمات نفسية متراكمة.
وأوضح علماء الصحة النفسية أن الطفل عندما يطلب من والديه مشاركته اللعب فهو يشعر بالاتزان النفسي أثناء لعبه، ويرغب في أن يشرك أبويه معه في متعته.
* الدكتور أمجد العجرودي: استشاري أمراض الطب النفسي بالمجلس الإقليمي للطب النفسي